استئناف العمل في معمل لمعالجة البيت peat بمساعدة من Premier Tech

استئناف العمل في معمل لمعالجة البيت peat بمساعدة من Premier Tech

جذور العمليّة

البيت Peat (أو البيتموس Peat moss، هو الإسم المتداول للخثّ أو اللُّبد النباتي، ويعرف بالفرنسية باسم "تورب" tourbe) مادّة نباتية طبيعية يشيع استخدامها كركيزة لنمو النباتات نظرًا لقدرتها على الاحتفاظ بالماء والمغذيات. إلّا أنّ معالجة هذه المادّة ليست عمليّة سهلة. وفي هذا السياق فإنّ مصنع Kekkilä Oy لمعالجة البيت peat، القائم في بلدة Eurajoki في فنلندا، قد أتقن هذه العملية وكان يساهم في حلول شركته الأمّ في إحدى المراتب الخمسة الأولى بين الشركات المصنّعة لمنتجات المزارعين المحترفين، وفي كونها أكبر مصنّع لوسائط الإستنبات التي يستخدمها منسّقو الحدائق، في الأسواق المتخصصة وأسواق التجزئة، مصدّرة أتربة التأصيص (potting) المعبأة ووسائط الإستنبات إلى أكثر من 40 بلدًا.  

إلى أنّ شبّ حريق دمّر المنشأة بالكامل في 27 نيسان/أبريل 2010...                        

التجديد

وسرعان ما وقع اختيار Kekkilä Oy على شركة Premier Tech Industrial Equipment Group (IEG) شريكًا لها في إعادة البناء. "لقد كان خيارًا سهلًا بالاستناد إلى خبرتنا السابقة مع Premier Tech وإلى سمعتهم الممتازة"، على حدّ تعبير مديرة المصنع "بايفي لاكسو" Päivi Laakso.    

بعد انقضاء شهرين على الحريق، كان قد تمّ وضع اللمسات الأخيرة على تصميم مصنع جديد وتوقيع عقد. شُيّد مبنى Kekkilä Oy الجديد بسرعة، ما سمح بالبدء بتركيب المعدّات في مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2010. وقد تمّ تدريب الموظّفين في آذار/مارس ونيسان/أبريل 2011 على يد اختصاصيين من Premier Tech Chronos (التي يقع مقرّها في مدينة "ريفيير دو لو" Rivière-du-Loup في مقاطعة كيبك الكنديّة) وChronos BTH (التي يقع مقرّها في "إيرسيل" Eersel في هولندا). استؤنف الإنتاج في نيسان/أبريل، أمّا حفل الافتتاح الرسمي فأقيم في 9 حزيران/يونيو 2011.                

تعاون عالمي

من العناصر الأساسية في استئناف Kekkilä Oy عمليّة الإنتاج بسرعة، تسليمُ Premier Tech خطِّ إنتاج وتعبئة مدمجًا جاهزًا للاستخدام. وقد كان ذلك ممكنًا بفضل سرعة Kekkilä Oy في بناء مصنع جديد، وخبرة Premier Tech في معالجة البيت peat، بالإضافة إلى قدرتها على تنسيق توريد المعدات والتركيب والتدريب.      

تولّت Premier Tech Chronos الأعمال المتعلّقة بخطّي الغربلة والخلط، بالإضافة إلى تزويدها المصنع بآلة لتعبئة الأكياس الكبيرة ومحزمتين balers (آلتين لكبس الأكياس وتحزيمها). أمّا Chronos BTH فوفّرت آلة لتعبئة الأكياس غير المضغوطة loose bagger، وآلتي باليتايزر، وآلة للتغليف بغشاء مطّاط، كما تولّت عمليّة دمج المحزمة الكبيرة. تجدر الإشارة إلى أنّ Chronos BTH هي التي تؤمّن خدمات الدعم ما بعد البيع نظرًا لقربها الجغرافي من العميل، علمًا بأنّ Premier Tech على استعداد لتقديم الدعم عند الحاجة.  

المنشأة الجديدة

تنتج المنشأة الجديدة كسابقتها وسائط الإستنبات للمزارعين المحترفين، إلّا أنّها شهدت تحسينات، إذ إنّ Premier Tech صمّمت ترتيب المعدّات "في المصنع الجديد بحيث يكون ثمّة مساحة أكبر حول الناقلات، ما يسهّل عمليّات التنظيف ويرفع مستوى السلامة"، على ما تقول السيدة لاكسو. كما أنّ رفع مستوى الأتمتة التشغيلية يعزّز صحّة الموظّفين، أي أنّ "تشغيل عمليّة الغربلة وخطوط الخلط يتطلّب جهدًا بدنيًا أقلّ بكثير".       

ومن أوجه التحسين الأخرى شديدة الأهمية، زيادة مرونة المعالجة وفعاليتها. يعود ذلك إلى كون خطوط الغربلة والخلط والتعبئة تتيح الخلط المتزامن لعدّة وصفات قوامها البيت peat، تتمّ تعبئتها بعد ذلك بواسطة أربع تقنيّات تعبئة مختلفة. وتشير السيدة لاكسو إلى "أنّه بالإمكان تشغيل هذه الآلات في الوقت عينه، ما يرفع من فعالية المعالجة".      

معالجة فعّالة ومرنة

"تُعزى فعالية المعالجة إلى كون Premier Tech قد صمّمت نظامًا مرنًا بالكامل"، بحسب ما يفسّر مدير المشاريع "غي دامور" Guy D’Amours. يتميّز النظام بالمرونة منذ البداية، حيث تفصل الغربلة البيت peat إلى أربعة أجزاء بحسب أحجام الجزيئات. ثمّ يتمّ نقل المواد المغربلة لتخزينها واستعمالها في وقت لاحق، أو يتمّ إرسالها مباشرة إلى خطّي الخلط في المصنع.     

تشمل عمليّة الخلط معدّات تكييف، منها طاحونة مطرقية من Premier Tech تطحن قطع البيت peat الكبيرة. ثمّ تقوم الخلّاطات بمزج البيت peat مع الرمل والطين والجير وغيرها من الإضافات الخاصة ومجموعة كبيرة من الأسمدة المختلفة بحسب الوصفات المختلفة، ما يتيح للمصنع إنتاج مجموعة واسعة من الخلطات. كما يمكن نقل خلطات مختلفة من خطوط الخلط إلى أيّ من خطوط التعبئة، وستحفظ الناقلات كلّ خلطة بعيدة عن الأخريات لتفادي اختلاطها. ستصل كلّ خلطة إلى القمع المخصّص لها، وسيغذّي هذا الأخير بدوره خطّ التعبئة الخاص بتلك الخلطة.     

وفي السياق عينه، تتمثّل مرونة خطوط التعبئة في قدرتها على إنتاج ستّة قياسات مختلفة من الأكياس غير المضغوطة loose bags والبالات bales ضمن فئات XL bales وMaxi Bales والأكياس الكبيرة Big Bags والأكياس غير المضغوطة loose bags. يشرح السيد "دامور" مرونة خطوط التعبئة مشيرًا إلى أنّه "بالإضافة إلى كون كلّ خطّ تعبئة يعبّئ وصفة مختلفة، يمكن لإحدى آلات تعبئة الأكياس غير مضغوطة إنتاج أربعة قياسات مختلفة من الأكياس". وتكمّل آلات الباليتايزر وآلة التغليف بغشاء مطّاط العملية.  

التغلّب على المصاعب

بحسب السيّد "دامور"، "التحدّي الأكبر في هذا المشروع كان الإطار الزمني القصير لإنجاز مشروع بهذا الحجم. فقد تضمّن اثني عشر قمعًا وثمانية أنواع مختلفة من معدات الغربلة والتكييف، بالإضافة إلى أربع تقنيات تعبئة مختلفة، وأكثر من 60 ناقلة، أي حوالى 1.6 كلم من السيور الناقلة! مع الإشارة إلى أنّ حجم المعدّات المسلّمة يساوي حمولة أكثر من 40 شاحنة وحاوية".   

كلّ  تلك المعدّات ليست سوى جزء ممّا سمح لمصنع Kekkilä Oy بالنهوض سريعًا بعد ذاك الحريق المدمّر. إذ يضيف "دامور": "العامل الأساسي كان العمل الجماعي الحقيقي، الشراكة الوديّة التي تفخر Premier Tech بإرسائها". وتختم لاكسو بالقول: "وتضاف إلى ذلك خبرة Premier Tech في مجال معالجة البيت peat".